تستعرض: وما يسطرون

المساء برس - وما يسطرون - محمد عامر/ في المصير الحالي الذي يعاني منه الإعلامي اليمني من تدهور الاوضاع والحياة المعيشية التي يعاني منها لاسيما الحصار والإعاقات المستمرة التي يواجهها تُذهل الطموحات والآمال التي تكون في الاحتمال طموحات هائلة وتقدمات إلى الأمام بالرغم من الأزمات والصراعات التي تفتك باليمن ومقتدراته يناضل الإعلامي اليمني لبناء وطن آمن يسعى لابتكار وسائل وطرق جديدة وتغلب على التحديات والصعوبات التي تعيقه إلى طموحاته. يقوم الإعلامي اليمني بواجباته لمواجهة العدوان الذي يقتل البشر ويدمر البنية…
اقرأ المزيد

المساء برس - وما يسطرون - مطهر تقي/ في سبعينيات و ثمانينيات القرن الماضي إبان الثورة الإيرانية بقيادة الخميني ضد حكم الشاه ظهر بقوة مفهوم التشيع السياسي فالساسة و وسائل الإعلام المؤيدة للثورة الخمينية يعتبرون ثورة الخميني (معتنق المذهب الإثنى عشري) ثورة إسلامية ستعيد للإسلام قوته ضد الإستكبار العالمي بقيادة أمريكا و ضد الأنظمة الإسلامية المؤيدة للأمريكان و بالمقابل تصدى لالئك و وسائل إعلامهم ساسة و انظمة يهاجمون الثورة الفاريسة العنصرية و مذهبها الإثنى عشري المتطرف ضد غالبية المسلمين السنة…
اقرأ المزيد

المساء برس - وما يسطرون - يحيى محمد/ لم يكن العرض العسكري الذي أقيم في سبتمبر الماضي في محافظة مأرب تزامناً مع ذكرى ثورة 26 سبتمبر، لم يكن احتفالاً من الحكومة الموالية للرياض بهذه المناسبة بل كان رسالة عسكرية وسياسية والمقصود بها الإمارات وتحركاتها الأخيرة في مأرب. ولم تكتفِ أبوظبي بالسيطرة على عدن وحضرموت وشبوة وباقي المحافظات الجنوبية فكل هذا أتى على هامش ما تسعى إليه “إسبارطة الصغيرة” كما يسميها البعض من تحقيق هدفها الرئيسي الذي من أجله خاضت الحرب…
اقرأ المزيد

المساء برس - وما يسطرون - أ.د. حسن علي مجلي* حكـــم العسكـــر والمشائخ وغياب الوطنية، وضمور الحكمة والواقعية بادئ ذي بدئ نؤكد لمجاذيب الجمهورية والثورة اننا ضد الحكم الامامي والرجعية ولكن ما ذا كان البديل في اليمن؟! حدث انقلاب 26 سبتمبر 1962م الذي جرى بقيادة مجموعة من الضباط ومشائخ القبائل يعاضدهم عدد من الرأسماليين الطفيليين تقليداً لانقلاب 23 يوليو 1952م في مصر. وبسبب ظروف اليمن وتدخل كل من المملكة السعودية الرجعية الوهابية ومصر الثورية آنذاك مع الانقلاب وضده، فقد فتح…
اقرأ المزيد

المساء برس - وما يسطرون - د. يوسف الحاضري/ جميل جدا أن نرى اليوم (النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية) تستدعي الأخوة والأخوات التربويين إلى الإحتشاد يوم غدا صباح الثلاثاء ال3من أكتوبر2017م أمام مقر الأمم المتحدة للمطالبة بإيفاءها بوعودها عندما ساهمت مع دول العدوان في نقل البنك من صنعاء إلى عدن وتعهدت بصرف رواتب كل الموظفين في كل مناطق اليمن دون أستثناء ولكنها أخلفت وعدها ولم تصرف ريالا واحدا منذ حوالي عام كامل !!! فمن منطلق أنهم هم السبب الأول والأخير…
اقرأ المزيد