عدن| تسرب نفطي من إحدى ناقلات العيسي ينذر بكارثة بيئية

متابعات خاصة – المساء برس|

حذر مختصون بيئيون، اليوم الخميس، من كارثة بيئية كبيرة، بسبب تسرب نفطي جديد من إحدى ناقلات النفط قبالة ميناء عدن.

وقال عاملون في ميناء عدن، إن تلوثًا بمساحة كبيرة انتشر قبالة الميناء، نتيجة تسرب نفطي من باخرة تحمل اسم “أثينا” المملوكة لرجل الأعمال المتنفذ ونائب مدير مكتب هادي السابق، أحمد العيسي، وسط تجاهل من الأجهزة المعنية في عدن.

وأظهرت صور منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي التسرب النفطي من الباخرة “أثينا” قبالة ميناء عدن، ما ينذر بكارثة بيئية تهدد البيئة البحرية في خليج عدن.

يشار إلى أن هذا التسريب هو الثاني من نوعه من باخرة ثانية تابعة للعيسي، بعد عام من تسرب مماثل من الناقلة النفطية “ديا” التابعة للعيسي، والتي غرقت في يوليو الماضي، متسببة بأضرار بيئية كبيرة في شواطئ عدن نفقت على إثرها أطنان من الأسماك وسط صمت وتجاهل من الأجهزة المعنية هناك لتمر الحادثة دون أية إجراءات عقابية.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف