حرب شوارع بين الفصائل الموالية للتحالف في تعز تدخل المدينة في مستنقع الفوضى

متابعات خاصة – المساء برس|

دخلت مدينة تعز، اليوم الخميس، في مستنقع فوضى كبير، مع احتدام الصراع بين فصائل حزب الإصلاح، وصلت حد الصراع المسلح في شوارع المدينة.

وقالت مصادر محلية في تعز، إن اشتباكات مسلحة عنيفة بين فصائل الإصلاح نشبت في حي المسبح وسط المدينة، قبل أن تتوسع إلى الأحياء المجاورة.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات المسلحة اندلعت بين قوات من اللواء 22 ميكا التي يقودها بكر صادر سرحان إلى جانب حملة أمنية، وبين مسلحين من قوات ما يسمى “محور تعز”، بعد محاولة قوات سرحان والحملة الأمنية إخراج مسلحي المحور من مدرسة أهلية تم اقتحامها ونهب أثاثها على خلفية رفض مالكيها دفع جبايات غير قانونية لبكر صادق سرحان.

ويأتي ذلك بعد مواجهات مسلحة أخرى نشبت بين عناصر إحدى الفصائل المسلحة وحراسة شاحنة أموال تابعة لمجموعة هائل سعيد، بعد محاولة المسلحين السطو عليها بقوة السلاح، إلا أنها انتهت بإفشال حراسة الشاحنة الهجوم.

وتعيش مدينة تعز الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، انفلات أمني كبير وانتشار للعصابات المسلحة المدعومة من نافذين في في الجهازين العسكري والأمني.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف