سيناريو روسيا وأوكرانيا يتكرر..مناورات صينية قرب تايوان

متابعات – المساء برس|

يبدوا أن الصين تخطو تجاه الاستفزاز الأمريكي، على نفس المنوال التي سارت عليه روسيا تجاه التحرك الأمريكي على حدودها مع أوكرانيا.

فبعد الزيارة المستفزة التي قامت بها  رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، رغم تحذيرات بكين المتكررة من مغبة هذه الزيارة، ونيتها الرد عليها، أعلنت وزارة الدفاع الصينية،  الثلاثاء، إطلاق مناورات عسكرية بدءا من يوم الخميس المقبل حتى يوم الأحد، في ست مناطق بحرية تحيط بجزيرة تايوان.

ووفقا لصحيفة “غلوبال تايمز” الصينية فإن الصين ستجري تدريبات عسكرية في ست مناطق حول تايوان، بالذخيرة الحية، وهو ما ينذر باندلاع الحرب في أي لحظة لا سيما وقد أعلنت الدفاع الصينية في بيان لها أن جيش الصين في حالة استعداد قتالي، وسوف يقوم بعدد من الأنشطة العسكرية” ردا على زيارة بيلوسي.

وكانت الخارجية الصينية اعتبرت أن الولايات المتحدة باتت أكبر تهديد للسلام في العالم، مؤكدة أن الصين لن ترضخ أبدا لمثل هذه التحركات الأميركية في تايوان، وأشارت الخارجية الى أن زيارة بيلوسي إلى تايوان تنتهك بنود البيان الصيني الأميركي.

ودعت ​الخارجية الصينية​ ​الولايات المتحدة​ إلى “عدم لعب ورقة تايوان للسيطرة على الصين”، بحسب تصريح للمتحدث الرسمي باسم ​وزارة الخارجية الصينية​.

وتعتبر الصين تايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي، جزءا من أراضيها، ما دعا الخارجية الصينية للتصريح بأن أي زيارة تقوم بها بيلوسي لتايوان ستكون “تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للصين” محذرة من أن “الجيش الشعبي لتحرير الصين لن يقف مكتوف الأيدي أبدا”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف