عدن| سائقو النقل الثقيل يهددون بالتصعيد إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم

متابعات خاصة – المساء برس|

نفذ المئات من سائقي نقابة النقل الثقيل في عدن، أمس السبت، وقفة احتجاجية واسعة، تنديدًا بتدخلات الانتقالي في أنشطة موانئ عدن وعرقلة الحركة الاقتصادية، بالتزامن مع تصاعد الصراع بين فصائل التحالف على إيرادات المحافظة.

وعبر السائقين عن رفضهم للتدخلات المستمرة من قبل أطراف خارج نقابة سائقي النقل الثقيل، في إشارة إلى الانتقالي.

وأشاروا إلى رفضهم للاحتجاجات التي قام بها “أشخاص لا يمتلكون حتى تصاريح دخول للميناء وينفذون اعتصامًا في خيمة أمام بوابة الميناء لتعطيل حركة النقل في موانئ عدن ومحاولتهم تدمير مكتب النقل وزرع الفتنة والفوضى بين السائقين، مشيرين إلى أنهم مدعومين من أطراف سياسية معادية”، وفق قولهم.

وطالبوا، في وقفتهم الاحتجاجية، أمام بوابة ميناء الحاويات، محافظ عدن الموالي للإمارات، أحمد لملس، بمنع التدخلات في شئون النقابة وإجراء انتخابات عاجلة عبر الجهات القانونية المختصة.

كما أكدوا رفضهم لأية محاولات للالتفاف على مطلبهم الرئيس بتنفيذ انتخابات عاجلة لنقابة النقل الثقيل، وأبرزها ما قام به الانتقالي بتغيير رئيس النقابة وفرض بديلًا عنه موال للمجلس.

وهدد السائقين بالتصعيد ومواصلة اعتصامهم أمام بوابة الميناء حتى تنفيذ مطالبهم، مشيرين إلى أن استمرار اعتصامهم سيؤثر سلبًا على الحركة الاقتصادية، في حال استمرار تجاهل مطالبهم.

وكان رئيس اتحاد نقابات وعمال الجنوب التابع للانتقالي، قد أصدر قرارات مخالفة للعمل، وفق مصادر في نقابة النقل الثقيل، وتم رفعها لقيادة السلطة المحلية التابعة للانتقالي، دون العودة إلى الجمعية العمومية للسائقين، في مؤشر على تصاعد الصراع بين الانتقالي ومعين عبدالملك في عدن على إيرادات المحافظة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف