حملة عسكرية وأمنية للانتقالي على حدود لحج – عدن لوقف تمدد الإصلاح وطارق

لحج – المساء برس|

شنت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المنادي بالانفصال، اليوم الأحد، حملة عسكرية وأمنية في محافظة لحج على الحدود الشمالية لمدينة عدن، معقله الرئيس.

وقالت مصادر عسكرية في لحج، إن قوات الانتقالي شنت حملة عسكرية وأمنية واسعة في لحج، بقيادة محسن الوالي، قائد الحزام الأمني في المحافظة، ومدير أمن المحافظة، صالح السيد، التابع للمجلس.

وأشارت المصادر، إلى استحداث قوات المجلس عشرات نقاط التفتيش الأمنية في المناطق الحدودية مع مدينة عدن، في إطار مساعي الانتقالي الحد من استمرار انتشار وتمدد قواتي الإصلاح وطارق في الآونة الأخيرة.

وتأتي هذه المستجدات، في وقت يسعى فيه الانتقالي للتوسع في لحج تمهيدًا لإسقاط المحافظة، خاصة مع استمرار تحشيد الفصائل الأخرى الموالية للتحالف إلى المحافظة وعلى حدود عدن – لحج، تمهيدًا لإسقاط الانتقالي وسحب البساط من تحته في معقله الرئيس.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف