بعد 24 على نشر قوات عزيز.. قوات الإصلاح تنشر عناصرها في مدينة مأرب

متابعات خاصة – المساء برس|

نشرت قوات الإصلاح، اليوم الأحد، قواتها العسكرية والأمنية في شوارع مدينة مأرب، بعد 24 ساعة على نشر صغير بن عزيز قواته في المدينة، في مؤشر على تصاعد حدة الخلافات بين الطرفين بشكل غير مسبوق.

وكان صغير بن عزيز، رئيس هيئة الأركان في حكومة معين، قد نشر، أمس السبت، تشكيلاته العسكرية في شوارع المدينة، إثر مخاوف من عمليات هجومية لاستهداف قيادات موالية للإمارات، بعد يوم على اغتيال عبدالرزاق البقماء، القيادي السلفي المكلف بتشكيل ما تسمى “ألوية اليمن السعيد” في مأرب.

وتسبب نشر بن عزيز قواته باستفزاز الإصلاح وإثارة مخاوفه من الانقلاب عليه من الداخل، ما دفعه للرد بنشر المئات من عناصر قوات الأمن الخاصة، ذراعه الأمني في المدينة، خلال الساعات الماضية، في شوارع ومنافذ المدينة.

وبحسب مراقبين، فإن نشر الإصلاح لعناصره الأمنية في المدينة، يأتي في إطار محاولته التصدي لمحاولة تمدد القوات الموالية للإمارات في المدينة، والتي تسعى للإطاحة بالحزب وفق مخطط إماراتي.

ومن شأن هذه التوترات والخطوات الأخيرة في المدينة، أن تفجر الوضع عسكريًا بين الطرفين، خاصة مع استمرار مساعي صغير بن عزيز التمدد عسكريًا في المدينة والسيطرة عليها.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف