السعودية تعتقل إمام جامع البريقة على خلفية معارضته لتدخلها في اليمن

متابعات – المساء برس|

أكدت مواقع إخبارية قيام السلطات السعودية باعتقال داعية وإمام مسجد في عدن، عندما كان في طريقه لأداء فريضة الحج.

ونقلت المواقع عن مصادر محلية، اعتقال السلطات السعودية للداعية السلفي أحمد بن عثمان، إمام الجامع الكبير في مديرية البريقه بعدن، بشكل مهين، وبتهمة ملفقة حيث اتهمته السلطات السعودية بسرقة أموال.

وقالت المصادر أن السبب الحقيقي الذي يقف وراء اعتقال السلطات السعودية للداعية ابن عثمان هو وشاية من الامارات. التي لم يعجبها مواقف الداعية من سياستها في اليمن ودعمها للجماعات المسلحة، الامر الذي دفعها إلى الوشاية به إلى السلطات السعودية لاعتقاله.

ويتعرض كل من يعترض على احتلال السعودية والإمارات لليمن، في مناطق سيطرتها، من صحفيين وأئمة مساجد للاغتيال أو الاعتقال، وفي كثير من الأحيان الاستهداف بالعبوات الناسفة، حيث لم تنقطع هذه العمليات عن مدينة وعدن والجنوب، يوما واحدا منذ احتلال القوات الإماراتية والسعودية لها.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف