فشل المفاوضات الجنوبية-الجنوبية وتحذيرات من حرب أهلية بين أطرافها

متابعات خاصة – المساء برس|

فشلت المفاوضات الجنوبية – الجنوبية التي تحاول التقريب بين المكونات الداخلية في الجنوب، وسط تحذيرات من سياسيين بارزين من حرب جنوبية – جنوبية.

وكشف رئيس ما كان يعرف سابقًا ببرلمان الجنوب، فشل اللقاءات التي رتبت برعاية إقليمية ودولية في القاهرة وهلسنكي، موضحًا أن اللقاءات ختمت دون بيان ختامي، ما يؤكد فشلها وعدم إحرازها أي تقدمات في سياق توحيد الصف الجنوبي.

وشاركت عدة مكونات جنوبية في اللقاءات على رأسها الانتقالي، الحراك الجنوبي تيار باعوم، مجلس الحراك تيار راشد، مؤتمر محمد علي أحمد ومؤتمر حضرموت الجامع.

وكان عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، دعا في كلمته أمام الجمعية الوطنية لتشكيل وفد جنوبي برئاسته، إلا أن دعوته هذه قوبلت برفض معظم المكونات الجنوبية التي وصفت هذه الدعوة بمحاولة “الوصاية عليها”.

وفي السياق، حذر هاني علي سالم البيض، نجل الرئيس الجنوبي السابق، من حرب جنوبية – جنوبية يتم العمل على قدم وساق للدفع بها، بالتزامن مع اشتداد حدة الصراعات بين المكونات الجنوبية واتساع هوة الخلافات فيما بينها، ما يعيد للأذهان حرب 83 التي أهلكت الآلاف من الجنوبيين.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف