بعد ذبح طالبة أمام بوابة الجامعة..أولياء الدم يطالبون بأن يطبق شرع الله كما يحدث في صنعاء

مصر – المساء برس- متابعات خاصة|

بعد أن قتلت إحدى الطالبات في جمهورية مصر ذبحا أمام جامعتها في المنصورة في دلتا مصر، أمس الأول الاثنين، وتم إلقاء القبض على المجرم، دعى أولياء الدم حكومة الرئيس السيسي أن يطبقوا شرع الله في القاتل تماما كما يفعل اليمنيون في صنعاء، وفقا لما صرح به أحد أولياء دم الطالبة.

وعلق عضو مجلس صنعاء السياسي محمد علي الحوثي على مطالب أولياء الدم بالقول:”باذن الله سيسمع صوتك وتتحقق العدالة حتى وان كنت لست في اليمن
ونظم صوتنا الى صوتك في تحقيق العدالة في هذه القضية التي وقعت امام جامعة المنصورة بمصر المحروسة.

وتأتي مطالبة أولياء الدم بإعدام القاتل في مكان ارتكاب جريمته، ليكون عبرة لكل المجرمين، لأن كثير من قضايا القتل في مصر يتم تمييعها، خاصة إذا كان القاتل من ذوي النفوذ.

واستشهد أولياء الدم بتنفيذ حكم الإعدام في اليمن، بعد انتشار مقاطع فيديو كثيرة لتنفيذ أحكام الإعدام بحق من صدرت بحقهم الأحكام في أماكن عامة، وشهدها جمع غفير من المواطنين.

ووفقا لصحيفة “الأهرام” المصرية الحكومية فإن القاتل هو زميل للضحية في الجامعة حيث تربص بزميلته في السنة الثالثة لقسم الاجتماع بكلية الآداب، عند توجهها لأداء امتحان نهاية العام، صباح الاثنين، وباشرها بعدة طعنات في جسدها ، كما قام بذبحها بصورة بشعة أمام بوابة الجامعة لأنها رفضت الارتباط به، في حين قال بيان النيابة إنها تابعت “أخبارًا تتناول تأويلات حول باعث المتهم لارتكاب الجريمة غير مستندة على أدلة حقيقة رسمية”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف