الحراك يعلن رفضه محاولات الانتقالي إبقائه تحت وصايته

متابعات خاصة – المساء برس|

رفضت مكونات الحراك الجنوبي، اليوم الأربعاء، دعوات الانتقالي تشكيل وفد جنوبي مفاوض بقيادته.

ويأتي ذلك ردًا على دعوة رئيس المجلس الانتقالي، عيدروس الزبيدي، خلال اجتماع الجمعية العامة للانتقالي، إلى تشكيل وفد جنوبي مفاوض بقيادته.

وأشار رئيس المجلس الأعلى للحراك، فؤاد راشد، إلى تحفظه على دعوة الزبيدي، معتبرًا أن الحراك يرحب بأية مفاوضات لكن دون ما وصفها بـ”الضم والإلحاق”، في تأكيد على رفضه إبقاء الحراك تحت وصاية الانتقالي.

وفي السياق ذاته، شدد ياسين مكاوي، رئيس مكون الحراك المشارك في مؤتمر الحوار، على ضرورة رفع الوصاية عن القوى الجنوبية وإجراء مفاوضات تحقق شراكة “دون تسلط” حسب قوله.

ويأتي ذلك بعد فشل اللقاءات المنعقدة في القاهرة والعاصمة الهولندية هلسنكي، بين المكونات الجنوبية، برعاية دولية لمحاولة التقريب بينها وتوحيد صفوفها.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف