الانتقالي يعلن استمرار ولائه للتحالف

عدن – المساء برس|

اعتبر عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً استمرار سيطرة التحالف السعودي الإماراتي على القرار اليمني في المحافظات الجنوبية واستمرار بقاء قواته في الجنوب، بأنها شراكة استراتيجية بين الانتقالي والتحالف بحسب وصف الزبيدي.

جاء ذلك في كلمة الزبيدي خلال افتتاح دورة الجمعية العامة للانتقالي بدورتها الخامسة في مدينة عدن.

وأبدى الزبيدي موقف الولاء والطاعة للتحالف بقيادة السعودية وشريكتها الإمارات التي تشن حرباً على اليمن منذ مارس 2015، مدافعاً بذلك عن بقاء المجلس الذي يسعى لتصدر القيادة في الجنوب مرتهناً للتحالف السعودي تحت ما أسماه الزبيدي “الشراكة الاستراتيجية مع التحالف بقيادة السعودية والإمارات”.

الزبيدي ذهب إلى أبعد من ذلك، فعلى الرغم من استخدام التحالف للانتقالي كأداة من أدواته المحلية في اليمن لتنفيذ أجندة الرياض وأبوظبي غير المشروعة في جنوب اليمن، إلا أن الزبيدي حاول تحسين صورة بقاء الانتقالي أداة بيد التحالف والتي يسميها الزبيدي بـ”الشراكة” حيث قال إنها بالنسبة لهم محل فخر واعتزاز، زاعماً وجود إنجازات سابقة ومستمرة حققتها هذه الشراكة بين الانتقالي والتحالف كما زعم أن هذه الإنجازات “مستمرة نحو تكامل جنوبي مع منظومة دول الجوار”.

وعن شراكة الانتقالي مع المجلس الرئاسي الذي خرجت الجماهير في عدن ضده وطالبت برحيله، قال الزبيدي إن إن مشاركة الانتقالي في مجلس القيادة الرئاسي سببه ضمان تنفيذ ما اتفقت عليه النخب التي كانت مجتمعة في مشاورات الرياض والتي من بينها إدراج قضية شعب الجنوب في أجندة المفاوضات ووقف الحرب ووضع إطار تفاوضي خاص لها في عملية السلام الشاملة والإقرار بحق الجنوب في تقرير مصيره وتحديد مستقبله السياسي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف