الانتقالي يدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى شبوة لمواجهة تمدد قوات طارق صالح

متابعات خاصة – المساء برس|

دفع المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيًا، اليوم الاثنين، بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى محافظة شبوة، بالتزامن مع تصاعد التوترات بينه طارق صالح على خلفية إعلان الأخير تدشين فرع لمكتبه السياسي في المحافظة.

وقالت مصادر قبلية في شبوة، إن تعزيزات عسكرية ضخمة للانتقالي وصلت عصر اليوم إلى مديريات شبوة الشرقية، قادمة من محافظة حضرموت.

وأشارت المصادر إلى أن هذه التعزيزات العسكرية الكبيرة، جاءت بهدف مواجهة تمدد قوات طارق صالح في المحافظة، بعد إحكام سيطرة مؤتمر صالح الموالي للإمارات على المحافظة بدعم إماراتي.

وبحسب المصادر، فإن هذه القوات ستتجه إلى مدينة عتق، عاصمة المحافظة، بعد سيطرة قوات طارق عليها بشكل شبه كلي في أعقاب طرد قوات الإصلاح منها وتهميش قوات الانتقالي.

ويرى مراقبون، أن هذه التحركات قد تفجر الوضع عسكريًا بين الحليفين المواليين للإمارات، خاصة مع استمرار مساعي الإمارات تمكين طارق صالح في المحافظات الجنوبية على حساب الانتقالي الذي تدفع نحو إزاحته من المشهد السياسي والعسكري.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف