أمريكا تشدد الخناق على أذرع إيران وتعفي إيران من العقوبات؟!

خاص- المساء برس|

في إطار المفاوضات التي يخوضها الجانبان الإيراني والأمريكي في فيينا لبحث الملف النووي الإيراني وخطوات رفع العقوبات الاقتصادية والأموال الإيرانية المجمدة خارج إيران، تم الإعلان عن إعفاء أمريكي لإيران من بعض العقوبات، الأمر الذي اعتبره الجانب الإيراني غير كاف.

وعلى إثر ذلك الإعفاء الأمريكي استعادت العملة الوطنية الإيرانية اليوم السبت، حوالي 3 في المائة من قيمتها الإجمالية .

وبحسب وكالات الأنباء الإيرانية تراجع سعر الدولار الأمريكي الواحد من 27.550 تومان أمس إلى 26.650 تومان اليوم متأثرا بقرار الإدارة الأمريكية نيتها رفع جزء من العقوبات المفروضة على برنامج إيران النووي.

محللون يمنيون عبروا عن استغرابهم من استخفاف أمريكا ودول التحالف على اليمن بقيادة السعودية والإمارات بالعالم عموما واليمنيين خصوصا، حيث يؤكد التحالف منذ اوهة الأولى من إعلان عواصفه بمختلف مسمياتها، أن سبب الحرب التي تدور في اليمن هو سيطرة من وصفهم التحالف بأذرع إيران في المنطقة (الحوثيين) ، كما تشهد اليمن منذ سبع سنوات حصارا خانقا برا وبحرا وجوا، واليوم يعلن الأمريكي عن رفعه بعض العقوبات عن إيران ، في طريقه رفع العقوبات بشكل كامل وهي -إيران كما يدعي- من تزعزع اللأمن والاستقرار في المنقطة العربية ودول الجوار اليمني، عبر أذرعها، حسب تلك اللمزاعم.

وأكد المحللون أن مزاعم كون اليمن أحد أذرع إيران في المنطقة لا يستقيم مع السياسيات الأمريكية والخليجية والأداء العام لها تجاه إيران في الآونة الأخيرة حيث تسود لغة التقارب والتفاهم والانفتاح الدبلوماسي، كما أكدوا أن تلك المزاعم ليست إلا مسمار جحا للتدخل في اليمن واحتلاله.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف