محمد عبدالسلام: جرائم التحالف بحق المدنيين لن تخضع الشعب وستدفعه للرد بكل الوسائل المتاحة

متابعات خاصة – المساء برس|
قال رئيس الوفد الوطني المفاوض في حكومة صنعاء، اليوم السبت، إن قصف التحالف لمركز الاتصالات في الحديدة وتدمير المنشأة المركزية بهدف قطع الانترنت جريمة لحقها العدو بارتكاب جرائم بحق المدنيين في سجن صعدة وأحياء سكنية في الحديدة وصنعاء.
وأشار عبدالسلام، إلى أن هذه الجرائم تعكس حجم الفشل الميداني للتحالف الذي وصفه بـ”العدو الجبان وعديم الأخلاق”.
وأكد كبير مفاوضي صنعاء، في تصريحات صحفية، بأن مجازر التحالف بحق نزلاء سجن صعدة والمدنيين في الحديدة وصنعاء واستهداف المنشآت المدنية لا يمكن أن تخضع الشعب أو تكسر إرادته، بل ستدفعه للرد بكل وسيلة ممكنة وبكل ما أوتي من حق وقوة.
وبحسب عبدالسلام فإن العدو بجرائمه ومجازره الوحشية لا يأتي بجديد سوى أنه يعلن للعالم أنه مفلس أخلاقيًا وفاشل ميدانيًا، وبذلك يتعزز الموقف المبدئي بأن العدو غير مرتدع إلا بالقوة، وأنه بعد 7 سنوات من الفشل بات أكثر خطرًا وتوحشًا، مؤكدًا أنه لا سلام في ظل استمرار العدوان والحصار، حد تعبيره.
وفي السياق ذاته، قال مصدر مسؤول في المؤسسة العامة للاتصالات في العاصمة صنعاء، إن جميع خدمات الإنترنت في عموم اليمن ما تزال منقطعة بشكل تام، بسبب استهداف التحالف للبوابة الدولية للإنترنت والاتصالات في ساعات الفجر الأولى من يوم أمس الجمعة.
وأكد المصدر أن الأضرار التي خلفها التحالف بقطاع الاتصالات فادحة، ويصعب إصلاحها في ظل الظروف الحالية، حيث يمنع التحالف إدخال الأجهزة الخاصة بالاتصالات والتي تحتاجها المؤسسة للإصلاح.
وتعيش اليمن شلل تام في مختلف القطاعات العامة والخاصة نتيجة انقطاع الإنترنت، إضافة إلى توقف أعمال الإغاثة الإنسانية وكل القطاعات الاقتصادية في الدولة.
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف