المبعوث الأممي إلى اليمن يلمح لتراجع سعودي في اليمن

خاص – المساء برس|

التقى المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غرودنبرج بنائب وزير الدفاع السعودي والمسؤول عن الملف اليمني في السعودية، خالد بن سلمان، على إثر الحراك الغربي دبلوماسياً بسبب الهجمات اليمنية بالصواريخ الباليستية والطائرة المسيرة على أبوظبي ودبي في الإمارات.

وألمح حساب المبعوث الأممي إلى اليمن على تويتر إلى ما يمكن تفسيره بأنه تراجع سعودي ومخاوف بعد الهجوم الذي نفذته قوات صنعاء على الإمارات، حيث قال غروندبرج أنه يقدّر فرصة مناقشة سبل إنهاء الحرب في اليمن، في إشارة إلى أن هذه الفرصة أبدتها السعودية من خلال لقاء بن سلمان بالمبعوث.

غروندبرج قال إنه يقدر فرصة مناقشة سبل إنهاء الحرب في اليمن وضمان الاستقرار في شبه الجزيرة العربية مع الأمير خالد بن سلمان، وأضاف بأنهما اتفقا على العمل سوياً وبشكل وثيق وأنه يتطلع لمواصلة التعاون، في تلميح يقصد منه بأن السعودية كانت قد خفضت مستوى تعاطيها مع المبعوث الأممي لدى اليمن لتعود من جديد وتفتح الباب أمامه بعد الهجوم الذي تعرضت له الإمارات والذي سبب صدمة على مستوى الإمارات والسعودية أيضاً.

وبحسب الإيحاءات التي وردت بتغريدة المبعوث الأممي فإن السعودية فيما يبدو تتجه نحو التراجع عن تصعيدها في اليمن خوفاً من أن تتعرض لهجوم مشابه لما تعرضت له الإمارات خاصة وأن الرياض لها تجربة سابقة مع مثل هذه الهجمات كما حدث في منشأتي أرامكو في بقيق وخريص في سبتمبر 2019.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف