حقوق الانسان بتعز يدين جريمة اختطاف طالبة جامعية من آل الحرق

تعز – المساء برس|

أدان مكتب حقوق الانسان بمحافظة تعز الانتهاكات وجرائم القتل و الاختطاف التي يرتكبها مجرمون وقطاع طرق موالون للتحالف في مناطق سيطرته، بحق المدنيين من أبناء المحافظة وآخرها جريمة اختطاف الطالبة الجامعية خولة عبده الحرق من قبل مسلحين بمنطقة الحبيل.

وأعتبر المكتب في بيان له ان هذه الجريمة هي نتيجة الفوضى والانفلات الأمني في المناطق الواقعة تحت سيطرة التحالف والمواليين له ،وإنها تخالف وتتعارض مع القيم والمبادئ الاسلامية والقوانين ذات الصلة بحقوق الإنسان .

وذكر البيان ان الطالبة خولة تم اختطافها من أمام جامعة تعز بعد يوم من قيادتها لوقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة للمطالبة بالقبض على أفراد العصابة المسلحة الذين قتلوا والدها وعدداً من أفراد أسرتها في أغسطس من العام المنصرم .

وحمل البيان التحالف الأمريكي السعودي المسؤولية الجنائية والقانونية عن جريمة اختطاف الطالبة خولة ،مؤكداً وجوب حماية أرواح وممتلكات المدنيين .

ودعا مكتب حقوق الإنسان مؤسسات المجتمع المدني وكافة المنظمات الدولية والمحلية المعنية بحقوق الإنسان لتحمل مسؤوليتها الإنسانية لرصد وتوثيق كافة الجرائم و الانتهاكات التي يرتكبها التحالف في تعز ومحاسبة مرتكبيها .

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف