تأكيدات عسكرية بانسحاب اللواء الثالث عمالقة من بيحان بعد مقتل قائده وعدد كبير من قواته واستبداله بالقاعدة

خاص – المساء برس|

كشفت مصادر ميدانية عسكرية في شبوة أن اللواء الثالث عمالقة الذي تعرض قائده للقتل بضربة صاروخية لقوات صنعاء أمس الأول في إحدى مناطق القتال في بيحان شمال شبوة انسحب من مديرية بيحان إلى أطراف المديرية، في حين دفع التحالف السعودي الإماراتي بالمئات من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي للانتشار بالمناطق التي انسحب منها اللواء الثالث.

المصادر أكدت أن حالة من انهيار المعنويات سادت في أوساط مقاتلي اللواء الثالث عمالقة عقب مقتل قائد اللواء مجدي الردفاني الملقب بـ”أبو حرب الردفاني” والذي استهدفته قوات صنعاء أثناء تجمع لقيادات اللواء في مديرية بيحان أمس الأول السبت ما أدى لمقتله ومقتل عدد آخر من القيادات وجرح العشرات، بالإضافة إلى الخسائر الكبيرة التي تكبدها اللواء أثناء معارك بيحان، والتي عززت من انهيار معنويات مقاتلي اللواء.

وأكدت المصادر أن انهيار معنويات اللواء الثالث أدت لانسحابه من بيحان والاكتفاء بالانتشار فقط في مؤخرة بيحان في حين تم الدفع بعناصر من تنظيم القاعدة الذين كانوا يقاتلون سابقاً في البيضاء وهربوا إلى شبوة عقب سيطرة قوات صنعاء على باقي مديريات البيضاء الجنوبي الشرقية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف