الشرعية ترفض منح قبائل حضرموت حصتهم من التجنيد بالجيش والأمن

خاص – المساء برس|

رفض محافظ حضرموت بحكومة هادي الموالية للتحالف منح قبائل حضرموت حصتها من تجنيد أبنائها ضمن قوات الجيش والأمن.

وقال محافظ حضرموت فرج البحسني إن التصريحات التي أطلقها الشيخ حسن الجابري رئيس لجنة التصعيد المنبثقة عن لقاء حضرموت (حرو)، بشأن تجنيد أبناء القبائل ودمجهم ضمن الأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظة تصريحات مرفوضة.

وقال البحسني إن أي فكرة مقدمة من أي مكون أو حزب سياسي أو تجمع قبلي بشأن فتح باب التجنيد هو أمر غير قانوني، معتبراً تصريحات الجابري أمراً مرفوضاً من قبل السلطات في حضرموت.

وأشار البحسني إلى أنه قام بتشكيله لجنة لمتابعة مسألة تجنيد قوى قبلية بهدف دمجها ضمن القوات العسكرية والتحقق من التصريحات التي دارت حول ذلك.

البحسني أرجأ رفضه لتصريحات الجابري إلى كون عملية التجنيد تتم عبر الأجهزة المعنية وفقاً للإمكانات والاعتمادات المالية الخاصة بذلك، في مؤشر على رفض الشرعية أولى مطالب قبائل حضرموت بذريعة عدم توفر ميزانية لمرتبات من سيتم تجنيدهم من قبائل المحافظة النفطية.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف