العمالقة تصب غضبها على المدنيين بشبوة وتعلن مدينة آهلة بالسكان بأنها منطقة عسكرية

خاص – المساء برس|

في انتهاك صارخ لقوانين الحرب والقوانين الإنسانية أثناء الحروب والمعتمدة دولياً، أقدمت القوات المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي في شبوة على إعلان منطقة بأكملها آهلة بالسكان بأنها منطقة عسكرية تمهيداً لقصفها براً وجواً بهدف السيطرة عليها شمال محافظة شبوة.

وأعلنت ألوية العمالقة أن مدينة النقوب بمديرية عسيلان شمال شرق محافظة شبوة بأنها منطقة عسكرية، في مؤشر على حجم الخسائر البشرية التي تكبدتها قوات العمالقة ومحاولة صب غضبها على المدنيين بشكل انتقامي.

وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام محلية وصفحات إخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي فإن ألوية العمالقة بالإضافة لإعلانها مدينة النقوب الآهلة بالسكان بأنها منطقة عسكرية فقد قررت منع دخول أو خروج أي شخص منها بذريعة استكمال تأمينها.

ويعد الإعلان الذي أطلقته قوات العمالقة السلفية التابعة للإمارات في شبوة خرقاً للقوانين الإنسانية وقوانين حماية المدنيين أثناء الحروب وجريمة حرب كون تحويل مدينة سكنية لمنطقة حرب عسكرية من جرائم الحرب المحرمة دولياً.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف