الريال في الجنوب يعاود سقوطه وآمال الوديعة المزعومة من التحالف تتبدد

متابعات خاصة – المساء برس|

عاود الريال اليمني في المناطق الجنوبية التي تسيطر عليها حكومة هادي والتحالف السعودي الإماراتي انهياره من جديد متجاوزاً الألف ريال للدولار الواحد.

وقفز الدولار في عدن اليوم الإثنين ليصل إلى 1025 ريالاً للبيع و985 ريالاً للشراء، فيما الريال السعودي وصل إلى 270 ريالاً للبيع و260 ريالاً للشراء.

وفي حضرموت تؤكد مصادر مصرفية إن الصرف اليوم للدولار الواحد بلغ 1030 ريالاً للبيع و990 للشراء فيما السعودي وصل إلى 275 للبيع و265 للشراء.

يأتي ذلك في ظل تراجع الحديث عن أي وديعة سعودية وإماراتية لبنك عدن المركزي وهو ما تزامن معه عودة ارتفاع سعر صرف الدولار بعد أيام من وصول محافظ البنك المركزي المعين الأسبوع قبل الماضي أحمد غالب إلى عدن.

في هذا السياق أيضاً تؤكد مصادر أن سعر العملة المحلية ستعاود انهيارها من جديد في ظل عدم قدرة حكومة المناصفة على تنفيذ الإصلاحات والاشتراطات التي وضعتها السعودية مقابل تمكينها للشرعية من وديعة جديدة، إضافة لاشتراط الرياض التحقيق في تبديد الوديعة السابقة الأمر الذي يؤكد عدم وجود أي وديعة قادمة لا من السعودية ولا من الإمارات.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف