معارك شبوة تحصد خلال الساعات الأولى لها 20 مقاتل من يافع بينهم قيادات (أسماء)

متابعات خاصة – المساء برس|

حصدت معارك شبوة، خلال الساعات الأولى من بدء معارك شبوة، قرابة 20 قتيل من أبناء يافع المنضوين في صفوف الفصائل القادمة من الساحل الغربي التي يديرها طارق صالح، ما يعكس حجم الخسائر البشرية المهولة التي منيت بها هذه القوات في معارك شبوة.

وتداول ناشطون جنوبيون، أسماء 20 قتيل، في مقدمتهم القيادي في ألوية “العمالقة” فيصل بن يحيى اليهري، وهذه هي الحصيلة الأولية للقتلى ممن تم الكشف عن أسمائهم عبر ناشطون في وسائل التواصل، فيما لا تزال قائمة القتلى غير المكشوف عنها كبيرة.

ورصد المساء برس عدد من القتلى التي تم الكشف عن هوياتهم من قبل ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي وهم: أيمن عادل عمر سيف المحرمي، خالد وليد محمد يحيئ، زين عيدروس ناصر صالح، فيصل يحيى راجح فرج، رائد ناصر علي المنصري، احمد ثابت سعيد عبدالصفي، احمد طالب عبدالله عثمان، جياب محمد سالم محسن ، حسين حمود حسين هيثم، سعيد محمد زين احمد المحرمي، عبدالفتاح علوي حيدرة المحرمي، فهد نادر حسين غالب، كامل عبدالعزيز راجح ناجي، محمد هزاع محمد حسين، مراد عبدالحكيم قاسم،-هاشم زين فاضل قاسم، يعقوب محمد طاهر عاطف.

يشار إلى أن أبناء يافع يشكلون جزءًا يسيرًا من القوة البشرية في ألوية العمالقة، فيما تشكل قبائل الصبيحة النسبة الأكبر من المقاتلين في هذه الألوية، ما يعكس حجم الخسائر المهولة في صفوف هذه القوات، إذا ما قورنت بعدد قتلى وجرحى أبناء يافع فقط في معارك شبوة الأخيرة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف