بسبب مجموعة من الدبابات المتطورة.. ألمانيا توافق على فتح سفارة لصنعاء تمثلها في برلين

متابعات خاصة – المساء برس|

في أول اعتراف دبلوماسي أوروبي بحكومة صنعاء، وافقت العاصمة الألمانية برلمان على فتح سفارة تمثل حكومة صنعاء في برلين في إنجاز دبلوماسي تحققه صنعاء قد ينعكس سلباً على الحكومة المنفية التي تعترف بها ألمانيا والموجودة لدى الرياض.

وكشفت صحيفة رأي اليوم الصادرة من لندن، أن مفاوضات جرت عبر قنوات خلفية مؤخراً بين الحكومة الألمانية عبر قنوات أمنية ودبلوماسية وبين قيادة حكومة صنعاء من جهة ثانية، مؤكدة أن المفاوضات انتهت بحصول صنعاء على اعتراف جزئي من ألمانيا بها كحكومة ممثلة لليمن وذلك بعد موافقة ألمانيا على فتح صنعاء سفارة تمثلها في العاصمة الألمانية برلين.

رأي اليوم علمت من مصادر مطلعة بأن صنعاء فتحت مكتباً في برلين يعد بمثابة السفارة، مؤكدة أن سبب هذه المفاوضات وقبول برلين بهذا الشرط كان سببه مساعي المانيا في استعادة عدد من الدبابات الألمانية المتطورة والحديثة والتي وقعت بأيدي قوات صنعاء.

وقالت الصحيفة إن ألمانيا كانت قد باعت السعودية 80 دبابة متطورة لإضافتها لسلاح الدبابات والدروع لدى السعودية، غير أن 11 دبابة من هذه الصفقة وقعت بيد قوات صنعاء، في حين لم تشر مصادر الصحيفة البريطانية إلى طبيعة استيلاء قوات صنعاء على هذه الدبابات ومتى حدث ذلك.

وقالت الصحيفة إن برلين اهتمت بصفة خاصة باستعادة تلك الدبابات تجنباً لإثارة الكثير من الحساسيات، مضيفة إنه وبموجب المعلومات التي حصلت عليها فإنه يمكن القول بأن صنعاء وافقت مبدئياً على تسليم الدبابات الألمانية لكنها اشترطت بعد مفاوضات معقدة استمرت لأسابيع إقامة سفارة تمثلها في ألمانيا وهو ما حصل فعلاً ولكن من دون أن يتم ذلك بإعلان رسمي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف