تفاصيل التطورات شمال شبوة وكيف سقطت مناطق بلحارث بعسيلان بيد العمالقة

خاص – المساء برس|

أفاد مصدر مطلع بأن المناطق التي سيطرت عليها قوات العمالقة الجنوبية في مديرية عسيلان شمال محافظة شبوة كانت مناطق محايدة ودخلت فيها القبائل المنتمية لهذه المناطق مع قوات صنعاء في هدنة بتحييد مناطقهم وعدم الانتشار فيها عسكرياً وترك تأمينها للقبائل في اكتوبر الماضي.

وقال المصدر إن قبائل بلحارث التي كانت على خلاف مع سلطة الإصلاح في شبوة، وعندما حققت قوات صنعاء تقدماً ميدانياً وسيطرت على مديريتي بيحان وعين شمال شبوة دخلت قبائل بلحارث في اتفاق مع قوات صنعاء سمح بتحييد مناطقها في عسيلان وعدم السماح لأي قوات بالسيطرة عليها عسكرياً وترك تأمينها للقبائل أنفسهم.

وأضاف المصدر إن ما حدث اليوم هو سماح بعض القبائل في بلحارث لقوات العمالقة بدخول مناطقهم والانتشار فيها عسكرياً، مؤكداً أن تلك المناطق لم تكن تنتشر فيها قوات صنعاء على الإطلاق بموجب الاتفاق الذي وقع بينها وبين قبائل بلحارث.

في هذا السياق أفادت مصادر محلية أن طائرات التحالف السعودي استهدفت أبراج الاتصالات بمديرية عسيلان، وأكدت المصادر أن مقاتلين من قبائل بلحارث التي كانت تتمركز على مرتفعات حيد ابن عقيل وبعد انسحابها من تلك المرتفعات قامت طائرات التحالف بقصفها بالطيران الحربي.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف