تحركات مكثفة للتحالف في المهرة لتفجير الوضع

متابعات خاصة – المساء برس|

بدأ التحالف، اليوم السبت، بتحركات مكثفة في محافظة المهرة، بهدف تفجير الوضع عسكريًا في المحافظة التي يرفض أبنائها تواجده فيها.

وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيًا، تأييده للسعودية، في إشارة إلى توافق إماراتي سعودي في المهرة خاصة مع سماح السعودية باستلام أبو ظبي زمام الأمور في شبوة، وفي مؤشر على إشعال حرب بالوكالة عن طريق الانتقالي ضد قبائل المهرة المناهضة للتواجد السعودي فيها.

وجاء إعلان الانتقالي تأييده للسعودية، في لقاء دعت له قيادات المجلس في المهرة، وضم مشايخ ووجاهات موالية للانتقالي والسعودية.

وجاء هذا اللقاء بالتزامن مع إرسال التحالف تعزيزات عسكرية ضخمة لفصائل الانتقالي في المهرة، في تمهيد لعمل عسكري ضد قبائل المحافظة.

وقالت مصادر محلية في المهرة، إن تعزيزات عسكرية ضخمة وصلت على متن سفينة، ضمت عربات مدرعة وأطقم عسكرية، استقبلتها القوات السعودية في ميناء نشطون، وقامت بتأمين وصولها إلى معسكر تابع للانتقالي والسلفيين التابعين للإمارات في مدينة الغيضة، المركز الإداري للمهرة.

وسبقت هذه التحركات المكثفة، حملة إعلامية كبيرة لشيطنة قبائل المهرة المناهضة للوجود العسكري الأجنبي في المحافظة من قبل وسائل إعلامية سعودية وإماراتية، إضافة إلى أنها جاءت بعد وصول قوات أمريكية وبريطانية إلى مطار الغيضة، في مؤشر على ترتيبات لعمل عسكري يتم التحضير له في المحافظة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف