عندما تتحول الصحافة إلى تزييف تكون النتيجة صحيفة مصرية تسمى (الأهرام)

متابعات خاصة- المساء برس..هاشم الدرة|

يبدوا أن الفبركة والكذب الذي يمارسه التحالف وأدواته ووسائل الإعلام التابعة له، يمثل له العمود الفقري في أدائه ميدانيا وإعلاميا، الأمر الذي يعكس مدى انهزامه وانكساره أمام الواقع الذي يفرض نفسه في المعركة الدائرة في اليمن.

وبعد أن سخر تركي المالكي من نفسه وممن حوله من المهرجين في قاعة المؤتمر وخارجها ممن نظروا لفبركة قناة العربية، بالمقطع السخيف الذي عرضه حول من زعم أنه خبير إيراني، هاهي فضائح وسائل الإعلام الرسمية الموالية للتحالف ومنها صحيفة الأهرام المصرية التي تسيطر عليها حكومة السيسي، تغني على ليلى التحالف وأكاذيبه وتزويره، ليس حتى بصورة ذكية بل بصورة غبية تكشف حقارة المحرر وهزالة من يدير هذا المسخ الصحفي المسمى بـ(صحيفة الأهرام).

الموضوع من أساسه ليس بتلك الأهمية التي تستوجب الكتابة حوله، لكن ما يثير الاستغراب ويوجب الكتابة هو مستوى الانحطاط الذي وصل إليه الإعلام الرسمي المصري وطريقة تناول الأخبار اليمنية، وتوجيهها لمصلحة التحالف، بعيدا عن شرف المهنة، وتشويها للصحافة المصرية، لا سيما صحيفة الأهرام التي حظيت بمكانة كبيرة في بعض مراحلها التاريخية لأنها احتضنت أباطرة الكتابة والأدب والسياسة والإعلام المصريين، كنجيب محفوظ ومحمد حسنين هيكل وطه حسين وغيرهم من عمالقة الكتابة في مصر.

كما تم التأكيد عليه سلفا بأن الموضوع كان عاديا ولا يرقى للحديث عنه، لولا التزييف المفضوح لهذه الصحيفة التي تركت مهنة الصحافة والتحقت بدعارة تحالف الحرب على اليمن، ففي بيان تناقلته جميع وكالات العالم عن المبعوث الأممي لليمن هانس غورندبرغ في بيان صدر يوم الثلاثاء حول اليمن قال فيه وفقا للموقع الرسمي للأمم المتحدة حرفيا…..:”      “إن التصعيد في الأسابيع الأخيرة هو ضمن أسوأ ما شهده اليمن منذ أعوام، الأمر الذي زاد من تعريض حياة المدنيين للخطر. فقد تسببت الضربات الجوية ((على صنعاء)) في وقوع ضحايا من المدنيين، كما أضرت بالبنية التحتية المدنية، وبالمناطق السكنية.”

وفي البيان .. شدد غروندبرغ على أن ((هذا التصعيد)) يقوّض فرص الوصول إلى تسوية سياسية مستدامة لإنهاء النزاع في اليمن، كما أكد على أن انتهاكات القانون الإنساني الدولي وقوانين حقوق الإنسان في اليمن لا يمكن أن تستمر دون مساءلة.

ثم تحدث البيان عن ما وصفه بالاعتداء على مأرب واستمرار الهجمات ضد السعودية وما يتسبب به من خسائر مادية وبشرية بين المدنيين…. إلخ….انتهى

ما نقلناه في السطور السابقة كان من موقع الأمم المتحدة وصفحة المبعوث الأممي إلى اليمن، ولكن لنشاهد ما قامت به صحيفة الأهرام من تدليس وكذب مفضوحين بتحويل البيان ضد (الحوثيين) جملة وتفصيلا. ليكون النص في صحيفة الأهرام كالتالي:

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، هانس جروندبرج، إن انتهاكات القانون الإنساني الدولي وقوانين حقوق الإنسان (((التي يرتكبها الحوثيون في اليمن))) لا يمكن أن تستمر دون مساءلة. وأضاف جروندبرج، في بيان اليوم الثلاثاء، أن الهجمات الصاروخية المتواصلة على مأرب تتسبب بخسائر بين المدنيين وأضرار بالمنشآت المدنية ونزوح أعداد كبيرة من السكان.

وأوضح أن “التصعيد العسكري (((الكبير للحوثيين في اليمن))) يقوض فرص الوصول إلى تسوية سياسية مستدامة لإنهاء النزاع في اليمن”.

واعتبر جروندبرج أن “التصعيد في الأسابيع الأخيرة هو ضمن أسوأ ما شهده اليمن منذ أعوام، الأمر الذي زاد من تعريض حياة المدنيين للخطر”.

وتابع في البيان: “تسببت الضربات الجوية ((((((للحوثيين على صنعاء)))))) في وقوع ضحايا مدنيين، كما أضرت بالبنية التحتية المدنية وبالمناطق السكنية”.

الأدهى والأمر أن صحيفة الأهرام تدعي نقلها الخبر من موقع روسيا اليوم، وهذا الموقع الذي يعتبر وكالة إخبارية نقله بالنص الذي نشرته الأمم المتحدة في موقعها الرسمي كما هو موضح في الصورة التالية لموقع روسيا اليوم والموقع الرسمي للأمم المتحدة ويليه رابط الصفحة.

رابط بيان الأمم المتحدة          https://news.un.org/ar/story/2021/12/1090592

هنا يجدر بنا التساؤل.. إذا كان هذا هو نقلكم لكلام تناولته جميع الوكالات العالمية وغيرتموه بهذا الشكل المفضوح، فكيف يصدقكم أحد حول أي شي تتناولوه في مصر وخارجها؟؟!! إلى أين أنتم ذاهبون بالصحافة والسلطة الرابعة التي من المفترض أن تعبر عن الحق وتكون صوتا للمستضعفين؟؟!! وهل هذه الأكاذيب ستمنع الحقيقة من الظهور؟؟!! وأخيرا.. هل أحذية ابن سلمان وابن زايد أصبحت العلامة المميزة لنواصيكم؟؟

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف