باعوم الابن يحدد موقفه من تحركات قبائل حضرموت بالوادي

خاص – المساء برس|

قال رئيس المكتب السياسي للحراك الثوري الجنوبي الذي يتزعمه حسن باعوم، إن مطالب أبناء حضرموت يجب أن تكون شاملة لجميع الحقوق وغير منتقاة ومسيسة لتصب في مصلحة طرف في الحرب على اليمن.

جاء ذلك في تصريح لفادي باعوم نجل رئيس الحراك، حسن باعوم أول مؤسس للحراك الجنوبي في 2007، بحسب ما نشره بحسابه على الفيس بوك، تعليقاً على التطورات في وادي حضرموت من قبل القبائل المدعومة من الإمارات.

باعوم قال إن الحراك الجنوبي يقف مع كل يعمل لمصلحة حضرموت العليا بعيداً عن التسييس، في إشارة إلى استغلال المجلس الانتقالي ومن خلفه الإمارات لفساد وفشل شرعية المنفى في إدارة حضرموت ونجاحها في نهب ثرواتها وتقاسمها بين مجموعة من قيادات الشرعية المتواجدين خارج اليمن لتوظيفها لصالح تحقيق مصالح للإمارات باسم مطالب أبناء حضرموت وقبائلها.

وطالب باعوم بضرورة تلبية كافة مطالب أبناء حضرموت دون نقصان، مضيفاً إن الحقوق لا تتجزأ بدءاً بحق أبناء حضرموت في ثرواتهم إلى فتح المطارات والطرقات وصولاً إلى حق صيادي المحافظة في بحارها المغلقة أمامهم، في إشارة واضحة إلى ضرورة أن تشمل مطالب قبائل حضرموت في الوادي أن يتم فتح مطار الريان في المكلا والذي تحتله الإمارات وتتخذ منه قاعدة عسكرية مغلقة تتواجد بها قوات أمريكية وبريطانية أيضاً، كما قصد باعوم بعباراته السابقة الإشارة إلى منع التحالف للصيادين اليمنيين في حضرموت من الاصطياد في العديد من المناطق التي تتوافر فيها الأسماك.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف