نموذج من نماذج الإتحاد اليمني ضد الخطر الأجنبي

متابعات خاصة_المساء برس|

تؤكد المصادر التاريخية أن الأطراف اليمنية على مر التاريخ تتحد في حال احساسها بأي خطر أجنبي برغم صراعاتها البينية المتكررة.

وفي فترة الاحتلال الحبشي في القرون الميلادية الاولى اتحدت كلا من سبأ وحمير وحضرموت وهذا ما تحدثت به نقوش تلك الفترة.

ويتضح هذا جلياً من فك قوات الملك السبئي شاعرم اوتر بقيادة قائده القطبان اوكن الحصار على العاصمة الحميرية ظفار بعد حصارها من قبل الأحباش.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف