قبائل الصبيحة تصدر بياناً تتهم فيه الإصلاح وتحدد قيادات بالاسم بإثارة الفتنة بين القبائل

لحج – المساء برس|

في مؤشر على تصاعد خطورة الأوضاع الأمنية والعسكرية في محافظة لحج جنوب البلاد، اتهمت قبائل الصبيحة في بيان رسمي حزب الإصلاح بالعمل على إثارة الفتن بين قبائل الصبيحة وضرب القبائل بعضها ببعض.

واتهم بيان صدر عن عدد من وجهاء قبائل الصبيحة وتحديداً قبائل المقاشرة والمناصرة والعميدة، من أسماها “المليشيات التابعة لحزب الإصلاح” بالعمل على إثارة الفتن بين أبناء القبيلة في طور الباحة، مؤكداً أن “مليشيا الإصلاح في الصبيحة بقيادة أبو بكر الجبولي قائد اللواء الرابع مشاة جبلي المدعوم من التحالف ومدير عام مديرية طور الباحة وكذا إياد العبدلي رئيس الدائرة السياسية للإصلاح يقفون وراء زعزعة الأمن والاستقرار والانفلات الأمني والعمل على إثارة الفتن بين أبناء القبائل في طور الباحة”.

وحذر بيان قبائل الصبيحة، قوات الإصلاح من “الاستمرار في استغلال الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد، للدفع بأبناء الصبيحة ليكونوا كبش فداء لتنفيذ مخططات التنظيم الإخواني في طور الباحة”، وحملت القبائل، حزب الإصلاح “المسؤولية الكاملة لما سيحصل لأبناء الصبيحة في حال نجاح مخططات الحزب في إشعال الفتن بين أبناء القبيلة”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف