قائد أنصار الله يتحدث عن أكبر فعالية حدثت على مر التاريخ في اليمن والمنطقة العربية

صنعاء – المساء برس| ألقى قائد أنصار الله عبدالملك الحوثي كلمة اليوم في فعالية اعتبرها هي الأكبر في اليمن والمنطقة العربية على مر التاريخ.

وقال الحوثي خلال مهرجان العرس الجماعي الثاني المركزي الذي نظّمته الهيئة العامة للزكاة لزفاف 7200 عريس وعروس،:” إن هذا العرس أقيم واليمن في ذروة التحديات، وفي أشد الحصار والمعاناة، يواجه فيها اليمنيون “عدواناً” كبيراً، تحالفت فيه قوى الطغيان والإجرام من الكافرين والمنافقين”.

وأشار إلى أنه، بالرغم من كل المعاناة والصعوبات والتحديات والحصار والظرف الاقتصادي الصعب، فإن الشعب اليمني ليس فقط يتجّه إلى ميدان التكافل والتراحم وإنما يحافظ على مسيرة حياته في كل جوانبها، وفي مقدمتها الجوانب الاجتماعية.

وأوضح الحوثي، أن الأعداء حرصوا على محاربة كل ظواهر الحياة في اليمن، فهم يقتلون بالسلاح، ويسعون إلى إركاع الشعب وإذلاله، والانتقام منه، وإخضاعه بالتجويع والحصار، ويستهدفونه بالحرب الناعمة لإفساده شبابه وشاباته، وكباره وصغاره.

وشدد الحوثي على الأهمية الكبرى لفريضة الزكاة، وثمرتها وأثرها على المستوى الاجتماعي في إغاثة الملهوفين والعناية بالمحرومين على كل المستويات في لقمة المعيشة، وفي القوت الضروري، وكذلك في مختلف المجالات، ومنها هذا الجانب تزويج الشباب.

وطالب الحوثي بتخفيض المهور وقال:” لا داعي لأن تكون نسبة المهور مرتفعة، والشروط والتكاليف، لأنها تشكل عائقاً أمام ضرورة اجتماعية وهي الزواج”.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف