عودة الطفلين السياميين التوأم محمد وأحمد البخيتي إلى صنعاء بعد عملية فصل ناجحة

صنعاء – المساء برس|

عاد إلى صنعاء، اليوم، الطفلان التوأمان السياميان محمد وأحمد البخيتي برفقة والديهما، قادمين من المملكة الأردنية الهاشمية بعد رحلة علاجية دامت 11 شهراً، تم فصلهما بعملية جراحية معقّدة في الأردن.

وأشاد والد الطفلين محمد وأحمد البخيتي بجهود وزارة الصحة واليونيسف ودعم هيئة الزكاة واهتمامهم المستمر بالطفلين منذ ولادتهما في صنعاء، حتى إجراء العملية في الأردن.

وقال: “تكللت العملية الجراحية بالنجاح، وهما بصحة جيدة بعد رحلة علاجية استمرت 11 شهراً في المستشفى التخصصي بالعاصمة الأردنية عمّان”.

وفيما حظي الطفلان محمد وأحمد البخيتي بهذه الفرصة، ما زال الآلاف من اليمنيين يعانون من ويلات الحصار، وإغلاق مطار صنعاء، ويموتون بسبب عدم تلقيهم الرعاية الطبية الغير متوفرة في اليمن، فضلا عن عدم توفر المعدات والمستلزمات الطبية التي تنقذ حياتهم، وعلى رأس هؤلاء مرضى الفشل الكلوي ومرضى السرطان والقلب، وغيرهم من المرضى.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف