بن دغر يصدر البيان الثاني لتأكيد ما قاله في الأول

خاص – المساء برس|

أكد احمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الشورى بحكومة هادي المنفية، على وجود مخطط لتقسيم اليمن، محذراً الشرعية من أنها ستنتهي وتزول إذا سقط اليمن في مخطط التقسيم.

وقال بن دغر في بيان جديد رداً على البيان الذي صدر باسم مجلس الشورى بتوقيع نائبي بن دغر، وهاجما فيه بن دغر لبيانه السابق الذي أعلن فيه فشل وانتهاء الخيار العسكري في اليمن وطالب التحالف بوقف الحرب، قال بن دغر اليوم في بيانه الجديد إن شرعية بقاء مسؤولي الشرعية وقيادتها مرهون بشرعية اليمن التي قال إنها تواه مخطط تقسيم، في إشارة للتحالف السعودي الإماراتي، معترفاً بأن الشرعية ليست محررة ولا تملك قرارها، حيث قال “أنتم تلحقون الضرر باليمن، وتلحقونه بأنفسكم، فشرعية وجودكم يتوقف على بقاء شرعية اليمن، لكن محررة من كل الضغوط”.

وأضاف بن دغر: “لا يمكن لأحد أن يسلب الشرعية شرعيتها إلا من منحها وهو الشعب، والشعب يرى أن شرعيته تتآكل تتراجع ويختفي وجودها الفعلي شيئًا فشيئًا”.

وقال بن دغر إنه تعرض لهجمات من أطراف كثيرة لدعوته الأخيرة التي وصفها بـ”دعوتنا للإنقاذ”، وقال إن أصواتاً وأبواقاً استُأجرت وأن أمانات مؤتمرية خُلقت وفروع استدعيت وكتبت بالأمر بيانات، رداً على بيانه السابق، مضيفاً “لا لشيئ إلا لأننا وصفنا الحالة في بلدنا بالكارثة، دماءٌ ودمارٌ ومجاعة، مليشيات وفوضى وتراجع وانكسار، وتقسيم يصنع أمامنا، لا سبيل لنكرانه”.

ولمح بن دغر إلى أن ما قاله في البيان السابق سينفذ سواءً به أو بغيره، مضيفاً “الإنقاذ الوطني مطلب سيتسع بنا أو بغيرنا، وهو فعل قادم من جوف معاناة الشعب اليمني، فالجوع كافر، والجرح غائر، وصيحات المعدمين تتعالى، فالناس ليسوا جهلة كما قد يتصور البعض، وهو أيضًا إنقاذ للشرعية فكفوا عن الاصطياد في الماء العكر”.

وذهب بن دغر لتحميل أنصار الله سبب ما يحدث في اليمن لكنه قال إنه التحالف هو السبب الثاني لـ”ما يحدث في اليمن من قهر وضيم حقيقي لثلاثين مليون والسكوت عنه شراكة فيه”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف