إسماعيل هنية من اسطنبول يهدد السعودية والإمارات

متابعات – المساء برس|

حذر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ، في كلمة ألقاها خلال افتتاح مؤتمر رواد بيت المقدس الثاني عشر في إسطنبول الإمارات والسعودية من مغبة استمراهما في الدفع بالدول العربية نحو التطبيع مع العدو الصهيوني.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: ” إن القوى المعادية في المنطقة تسعى إلى هندسة المنطقة بشكل يخدم أعداء الأمة وغزو الوعي وضرب الفكر والوجدان، وهذا المؤتمر سباحة في عكس التيار، باتجاه تيار الأصالة والقدس والأقصى والمقاومة”.

وأضاف: إن القدس محور الصراع ومفجرة الثورات والانتفاضات منذ ثورة البراق وحتى الشهيد الشيخ فادي أبو شخيدم.. القدس اليوم في خطر حقيقي، وعلينا أن نضع خطة متكاملة من أجل ليس فقط التصدي لمخططات التهويد بل من أجل تحرير القدس والأقصى”.

وتابع بالقول: “إننا اليوم بحاجة ماسة إلى بناء الجبهة الموحدة مع مكونات الأمة لمواجهة الاحتلال..آن الأوان أن نحسم الصراع التاريخي مع العدو الصهيوني”.

وبخصوص التطبيع قال أيضا: “يجب أن يكون لدينا خطة متكاملة لإسقاط التطبيع الذي أخذ للأسف الشديد صفة التحالفات العسكرية والأمنية مع بعض الدول.. التطبيع سيزيد الحكومات المطبّعة ضعفًا ولن يزيد العدو قوة.. يجب علينا أن نُسقط التطبيع وليس فقط التصدي له”.

الجدير بالذكر أن السعودية والإمارات تقودان سياسة التطبيع في المنطقة بجهود ذاتية هما من يدفعان كلفتها، لاعتقادهما أن مصيرهما ومستقبلهما مرهون ببقاء الكيان الصهيوني في المنطقة وتمكينه منها.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف