بيان مشترك لنائب برلمان الشرعية ورئيس مجلس الشورى يؤكد نهاية قصة الشرعية

متابعات خاصة – المساء برس|

أطلق رئيسا مجلس النواب ومجلس الشورى التابعان للشرعية بيانا أكدا من خلاله انتهاء ما يسمى بالشرعية وطالبا في البيان بالوقف الفوري للحرب.

ودعا البيان المشترك الذي صدر عن رئيس مجلس الشورى أحمد بن دغر  وعبدالعزيزجباري لوقف فوري للحرب في اليمن وتشكيل «حلف وطني».

واعتبر بن دغر وجباري أن الشرعية تنازلت عن دورها لقيادة المعركة في إشارة منهما لمصادرة السعودية والإمارت للقرار كليا من شرعية هادي التي كانت مبررا للحرب على اليمن، وأكدا من خلال البيان أن اليمن أصبح أمام وضع كارثي تسبب فيه التحالف، بما آلت إليه الأوضاع الكارثية في البلاد على كافة الصعد سياسيا واقتصاديا.

واعترف جباري وبن دغر أن التحالف الذي تشكل تحت مبرر إعادة الشرعية لصنعاء كان كذبة كبيرة وأن المعركة مع صنعاء ذهبت لأهداف أخرى، وفقا للبيان.

وتأتي هذه الاعترافات وكشف الحقائق في وقت لم يعد بإمكان أي كان أن يبرر للتحالف ما اقترفه بحق اليمن أرضا وإنسانا من جرائم وتدمير ممنهج لكل مقدرات الشعب اليمني، وهو الذي ادعا في بداية عاصفته المشؤومة، أنه أتى لإنقاذ اليمنيين من الدمار والموت والجوع، في وقت تعيش مناطق سيطرة سلطات صنعاء، أوضاعا أفضل بكثير مما هو عليه الحال في مناطق سيطرة التحالف أمنيا وسياسيا، واقتصاديا.

وكان رئيس مجلس الشورى الموالي للشرعية أحمد بن دغر قال قبل أيام إن السعودية والإمارات تقومان بتدمير “الحكومة الشرعية “.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف