الحريزي يكشف: السعودية عرضت عليَ 40 مليون ريال سعودي مقابل سكوتي

متابعات – المساء برس|

كشفت مواقع إخبارية نقلا عن مصادر محلية، في مدينة الغيضة، أن السعودية عرضت مبالغ مالية كبيرة للقيادي علي سالم الحريزي مقابل غض الطرف عن مخططاتها في المهرة.

وأكدت المصادر أن السعودية أرسلت ضباط سعوديين طلبوا الالتقاء بالشيخ الحريزي في صحراء المهرة وعرضوا عليه مبلغ 40 مليون ريال سعودي، وامتيازات أخرى مقابل السكوت عن مشروعها بمد أنبوب النفط عبر الأراضي اليمنية بالمحافظة.

وأوضحت المصادر أن الشيخ الحريزي رفض عروض الضباط السعوديين ومغرياتهم، لافتة إلى أنه عرض على الضباط السعوديين 80 مليون ريال سعودي مقابل رحيلهم من المهرة.

وتسعى السعودية منذ يونيو 2017 إلى مد أنبوب لتصدير النفط عبر أراضي وسواحل اليمن في محافظة المهرة، إلا أن المخطط السعودي يواجه معارضة شعبية كبيرة من قبل اليمنيين بشكل عام وابناء محافظة المهرة على وجه الخصوص.

 

وكالة الصحافة اليمنية

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف