في ذكرى الجلاء..مهدي المشاط يخاطب اليمنيين ويوجه باستكمال ترتيبات خاصة بالشباب

صنعاء – المساء برس| وجّه رئيس مجلس صنعاء السياسي مهدي المشاط، مساء اليوم، خطابا إلى اليمنيين بمناسبة الذكرى الـ54 للاستقلال، الـ30 من نوفمبر.

وقال المشاط بعد أن هنأ قائد حركة أنصار الله إن هذه الذكرى تحُل واليمن يتعرّض للعام السابع على التوالي لعدوان بغيض يشنّه أعداء الثلاثين من نوفمبر، الأمر الذي يضع الجميع أمام مسؤوليات جسام تجاه هذا اليوم التاريخي.

وأكد أن هذه المناسبة تتزامن مع الكثير من الانتصارات المتسارعة لقوات صنعاء المسلّحة .. حاثا الجميع على المزيد من التكاتف والتعاون، ورفد الجبهات، والحفاظ على المكتسبات، وفتح الباب واسعا أمام المصالحات الداخلية، والترحيب الدائم بالعائدين، ونبذ كل أسباب الفرقة والكراهية، ورص الصفوف في مواجهة مختلف التحدّيات.

وأشار إلى الحملات التضليلية المعادية، التي تقودها واشنطن، وتشارك فيها بريطانيا وفرنسا ودول أخرى، لتشويه موقف صنعاء من السلام، بهدف تضليل الرأي العام الغربي والعالمي، والتغطية على حقيقة مواقفهم المعيقة للسلام، متخذين من المعارك الدائرة على مشارف مدينة مأرب شماعة لأكاذيبهم.

كما أكد المشاط عدم صحة ما يشيعه الخطاب الإعلامي والسياسي لهذه الدول، ولفت إلى أن التحرّك باتجاه مأرب لم يكن ترفاً، ولا بهدف التحدّي والمكابرة، وإنما كان ضرورة وطنية وأمنية وإنسانية.. مؤكدا أن مأرب بمديرياتها الأربع عشرة عادت عملياً إلى حضن الوطن، ولم يتبقَّ سوى أقل من مديريتين.

واعتبر دخول مأرب خطوة إيجابية تصبُّ في مصلحة السلم والأمن لليمن والمحيط بشكل عام، ويمكن لكل القلقين النظر إلى هذه المسألة على هذا الأساس. مؤكدا الاستعداد لوقف كافة العمليات العسكرية الدفاعية فور توقف العدوان، ورفع الحصار، والالتزام العملي بإنهاء الاحتلال، ومعالجة تداعيات الحرب.

وأدان المشاط، الأسلوب الأمريكي العدائي، والصمت الأممي تجاه جرائم الحرب  والجرائم ضد الإنسانية المستمرة ضد الشعب اليمني.. داعيا المجتمع الدولي إلى تغيير سياساته العدائية تجاه صنعاء، ووقف أساليب الاصطفاف العدواني، باعتبارها سياسات وأساليب لا تنسجم مع بناء الثقة، ولا مع مقتضيات الحلول السياسية، ولا تساعد أبدا على تحقيق السلام.

إلى ذلك التقى مهدي المشاط اليوم رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان. وناقشا سير العمل بالهيئة العامة للزكاة والأنشطة والمشاريع التي تنفذها وخططها للعام المقبل، بالإضافة إلى الترتيبات الجارية لإقامة العرس الجماعي لـ7200 عريس وعروس من الفقراء والمساكين بأمانة العاصمة والمحافظات.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف