هادي يقدم الإصلاح كبش فداء للإمارات مقابل تهريبه من الرياض

متابعات خاصة – المساء برس|

قدم عبدربه منصور هادي، الرئيس المنتهية ولايته، اليوم السبت، صفقة سرية للإمارات، تتضمن التضحية بالإصلاح مقابل مساعدته على الخروج من السعودية إلى الخارج.

وسربت مصادر دبلوماسية في ما تسمى “الشرعية” محادثات سرية عن صفقة قدمها هادي إلى الإمارات، والتي شملت تقديم معلومات عن قيادات الإصلاح العسكرية والسياسية تمكنهم من الإطاحة بالحزب من الداخل لتسهيل مهمة إسقاط المناطق المتبقية الخاضعة لسيطرة الإصلاح في اليمن.

وجاءت هذه التسريبات بالتزامن مع الكشف عن معلومات، في وقت سابق، تفيد بعزم هادي الفرار من الرياض، خشية مخطط يهدف للإطاحة به من قبل الأخيرة.

وأوضحت المصادر أن هادي أبلغ ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، استعداده لتزويد الإمارات بكل المعلومات الخاصة بقيادات الإصلاح العسكرية والسياسية مقابل مساعدته في الهروب من المملكة إلى إحدى الدول الأوروبية.

ولم تفد المصادر عن ماهية الرد الإماراتي على صفقة هادي، إلا أنها ألمحت إلى مضي أبو ظبي في الصفقة، خاصة مع تصاعد الخلافات بين الإمارات والمملكة مؤخرًا في الملف اليمني وتعارض أجندات الطرفين.

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف