منفذ الوديعة من الجهة اليمنية.. صورة تختصر وجه “الشرعية”

خاص – المساء برس|

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمنفذ الوديعة بين اليمن والسعودية من الجهة اليمنية وهو في حالة يرثى لها من الإهمال والمخلفات والمناظر المؤذية يشعر المواطن العائد إلى اليمن عند الوصول إلى المنفذ بأنه دخل سوقاً شعبياً مليئاً بالمخلفات وعدم النظافة.

الصورة التي تداولها الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تعد صورة معبرة عن وجه “الشرعية” المنفية في فنادق الرياض وتعبر عن وضعها وطبيعة تعاطيها مع اليمن والشعب اليمني.

فالإهمال الذي يطال المنفذ الذي يعد وجه اليمن بحكم الحصار المفروض على البلاد براً وبحراً، يعكس حجم إهمال سلطة المنفى في باقي تفاصيل الخدمات التي غابت عن أدراج ما تسمى “الشرعية” التي لم يعد لها هم اليوم سوى البحث عن أي وسيلة لاستمرار الحرب لجني المزيد من المكاسب والمال من ملايين الدولارات التي تنهب من مبيعات النفط والغاز.

ويغيب عن المنفذ وجود أي خدمات يحتاجها المسافرون أثناء وصولهم إلى وطنهم، فلا مطاعم راقية ولا مقومات حياة ولا أماكن خدمات أو استراحات.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف