عدن| قيادي في الحراك يتهم الشعيبي وقيادات في الانتقالي باعتقال نجله

متابعات خاصة – المساء برس|

اتهم قيادي بارز في الحراك الجنوبي، اليوم السبت، مدير أمن عدن مطهر الشعيبي، وقيادات أمنية في الانتقالي باعتقال نجله منصور بدون سبب.

وقال أحمد المرقشي، القيادي في الحراك الجنوبي، في بيان صادر عنه، إن قوة مكافحة الإرهاب التي يقودها القيادي في الانتقالي يسران المقطري، بمداهمة محل الخالدي للصرافة في شارع الكثيري بعدن، واعتقلوا عدد من الموظفين، مشيرًا إلى أنهم كانوا يبحثون عن ابنه منصور الذي كان يتواجد حينها في منزله.

وأوضح المرقشي، بأنه أخذ نجله إلى مبنى إدارة أمن عدن وسلمه بنفسه، إلا أن عناصر مكافحة الإرهاب أخذوه من الإدارة بالقوة، على الرغم من إبلاغه لمدير الأمن مطهر الشعيبي، بما حدث، مشيرًا إلى أن الأخير رد عليه أن يدعم يأخذونه.

وأكد القيادي في الحراك أن نجله لا يزال معتقلًا لدى شخص في مكافحة الإرهاب يدعى سامر جندب، موضحًا أنه حاول التواصل والالتقاء بيسران المقطري قائد هذه القوات، إلا أن محاولاته قوبلت بالرفض.

وفي خاتمة بيانه، حمل المرثشي مدير أمن عدن مطهر الشعيبي مسؤولية تعرض نجله لأي مكروه، داعيًا كافة المكونات السياسية والقيادات الأمنية والعسكرية في عدن إلى التضامن مع حتى يتم الإفراج عن نجله منصور.

وتشهد محافظة عدن الخاضعة لسيطرة الانتقالي، انتشارًا لعمليات الاختطاف والإخفاء القسري والاعتقال خارج القانون، من قبل فصائل الانتقالي وسط تجاهل مطبق من الجهات المعنية ومنظمات حقوق الإنسان.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف