مسؤول في شرعية هادي يهاجم السعودية ويتهم طارق صالح بالخيانة

متابعات خاصة – المساء برس

هاجم مسؤول بارز في “الشرعية”، أمس الأربعاء، المملكة السعودية واتهم طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي، بالخيانة.

وقال وزير الداخلية السابق في حكومة هادي، أحمد الميسري، إن السعودية والإمارات يتخادمان على حساب اليمن ومصلحته، متهمًا السعودية بأنها تتعامل باستخفاف مع “الشرعية” في إشارة إلى تحكمها بقرار الأخيرة وانتهاك السيادة.

واتهم الميسري، في لقاء تلفزيوني له على قناة الجزيرة، “القوات المشتركة” التي يقودها طارق صالح في الساحل الغربي، بالخيانة على خلفية انسحاباتها الأخيرة، مشيرًا إلى أن طارق ينفذ ما تمليه عليه أبو ظبي.

ولفت إلى تحركات ومساعٍ إماراتية لتفجير الوضع في شبوة، من أجل استمرار سيطرتها على منشأة بلحاف لتصدير الغاز، مشيرًا إلى أن أبو ظبي حولت المنشأة إلى وكر للتآمر على هادي وحكومته من قبل أبو ظبي.

كما هاجم وزير الداخلية السابق، رئيس حكومة هادي، معين عبدالملك، متهمًا إياه بالتآمر مع الإمارات، لافتًا إلى موافقة عبدالملك على استمرار تمركز القوات الإماراتية في منشأة بلحاف السيادية، حسب قوله.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف