بعد انتهاء مهلة القبائل لهادي لإقالة ابن عديو.. قبائل شبوة تستنفر في المحافظة

متابعات خاصة – المساء برس|

استنفرت قبائل محافظة شبوة، اليوم الخميس، بعد انتهاء المهلة التي قدموها لهادي في ما عرف بـ”اجتماع الوطأة” قبل أسبوع، لإقالة محافظ شبوة الإصلاحي، محمد بن عديو.

وقالت مصادر محلية، إن عشرات الوفود القبلية قدمت إلى مديرية نصاب، معقل الشيخ عوض ابن الوزير، البرلماني المؤتمري الموالي للإماراتي والذي يقود، بإيعاز إماراتي، حراكًا قبليًا للإطاحة بسلطة الإصلاح في شبوة.

ودعا الوزير قبائل شبوة وكافة وجهائها وأعيانها إلى المشاركة في الاجتماع الذي سيعقد اليوم الخميس، للوقوف على آخر المستجدات، ودراسة خيارات الرد والتصعيد على تجاهل هادي إقالة محافظ شبوة، بعد انتهاء المهلة المحددة.

وتوقع مراقبون، أن يتم في الاجتماع الجديد تحديد خيارات التصعيد من قبل القبائل للضغط باتجاه إقالة ابن عديو، بالتزامن مع استمرار تحشيد الإمارات لفصائلها العسكرية على تخوم المحافظة تحضيرًا للانقضاض على الإصلاح عسكريًا كورقة أخيرة في حال فشلت الضغوط القبلية، في الوقت الذي يواصل فيه أيضًا الإصلاح تحشيداته العسكرية الضخمة من مأرب وتعز إلى شبوة استعدادًا لمعركة فاصلة مع فصائل الإمارات.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف