مؤامرة إماراتية تحاك ضد أبناء قبائل الصبيحة ويافع في الساحل الغربي

لحج – المساء برس|

قال محافظ لحج، المعين من قبل صنعاء، أحمد حمود جريب، إن الإمارات تتآمر مع رجلها في الساحل الغربي طارق عفاش قائد القوات المشتركة على أبناء قبائل الصبيحة ويافع لزجهم بمعارك عبثية في الجبهة الساحلية.

وأكد جريب في تصريح لوكالة “سبأ” أن التأمر الإماراتي “عمل ممنهج يهدف للزج بأبناء محافظة لحج وإفراغها من قوتها البشرية الشابة التي يعول عليها دحر الاحتلال من المحافظات الجنوبية”، منوهاً بـ”مساهمة أبناء لحج بشكل فاعل في طرد الغزاة والمحتلين من أرض الجنوب في ألـ ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م”.

وأعتبر محافظ لحج أن الهدف من المؤامرة التي تحيكها الإمارات مع طارق عفاش يأتي “في إطار مخطط سعودي إماراتي أمريكي صهيوني مرسوم لاستكمال احتلال المحافظات الجنوبية وإفراغها من القوة البشرية التي تشكل تهديداً وجودياً لمخططات ومصالح تحالف العدوان على المدى المتوسط والبعيد”.

ويرى المحافظ جريب بأن التحركات الإماراتية جنوب اليمن تدل على أن بريطانيا المخطط الأول ويتم التنفيذ عبر أدوات إقليمية”، داعياً أبناء لحج وتحديداً قبائل الصبيحة ويافع وردفاع إلى “انتهاج نهج أحرار أكتوبر ونوفمبر الذين لم تقرح بنادقهم في صدور إخوانهم بل في صدور الغزاة والمحتلين”، كما دعاهم إلى “وقف القتال في صفوف الاحتلال الإماراتي في كافة الجبهات، والعودة إلى جادة الصواب بالاستفادة من قرار العفو العام وأخطاء السنوات السابقة”.

 

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف