غروندبيرغ ينهي زيارته للقاهرة بدون نتائج ملموسة

خاص – المساء برس|

لا نتائج ملموسة لزيارة المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبيرغ للعاصمة المصرية القاهرة التي سعى لطلب وساطتها لدى صنعاء التي رفضت طهران مسبقاً التدخل بالشأن اليمني أو محالة التأثير على صنعاء بناءً على طلب غروندبيرغ خلال زيارته الأخيرة لإيران.

غروندبيرغ التقى في القاهرة بوزير الخارجية المصري سامح شكري والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وناقشوا أهمية استقرار اليمن بالنسبة للمنطقة، والمسؤولية المشتركة لدول المنطقة في تجنب المزيد من التصعيد في اليمن، كما تناولوا الحاجة لدعم اليمنيين من أجل الوصول إلى تسوية سياسية لإنهاء النزاع يتم التوصل إليها من خلال التفاوض.

غير أن مراقبين يرون أن ما تريده الأمم المتحدة من القاهرة أكبر من أن يكون فقط بحث وساطة لدى صنعاء حيث قد يكون الأمر متعلقاً بدفع القاهرة بالمساهمة في إيواء قيادات الشرعية التي أصبح بقاؤها في السلطة عائقاً أمام الحل السياسي.

كما طرح غروندبيرغ على اليمنيين الذين التقاهم بالقاهرة من الموالين للتحالف، ضرورة خفض تصعيد العنف والتركيز على أثر التدهور الاقتصادي على حياة المدنيين وكذا طرق بدء حوار سياسي جامع يضع طلبات الأطراف في سياق أجندة يمنية أوسع تتضمن أولويات سياسية واقتصادية وأمنية.

وأشار غروندبيرغ أن الحلول الجزئية لن تؤدي إلى حل مستدام ويجب أن يكون هناك تركيز بشكل متساوٍ على الأولويات العاجلة الرامية لتخفيف أثر الحرب على المدنيين وعلى القضايا طويلة المدى المطلوبة من أجل التوصل إلى حل مستدام وعادل للنزاع، حسب تعبيره.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف