هكذا هم الأغبياء..استمروا في اتهام الحوثي واتركوا المجرمين يذبحونكم

متابعات خاصة – المساء برس|

عبر ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي عن سخطهم جراء الانهيار الأمني الذي يسود المحافظات اليمنية الواقعة تحت سلطات التحالف، والفصائل المتصارعة الموالية له.

وبعد اغتيال الإعلامية رشا عبدالله مع طفلتها وجنينها وإصابة زوجها “محمود العتمي” زعم وكيل محافظة الحديدة الموالي للتحاللف “وليد القديمي” أن من يقف خلف اغتيال الصحفية وزوجها هم الحوثيون.

وسخر الناشطون من تلك المزاعم متهمين هذا المسؤول بأنه هو وراء هذه الجريمة لمحاولته حرف الأنظار عن الفاعل الحقيقي والمجرم، كون مدينة عدن تعيش حالة من الانهيار الأمني وعمليات الاغتيال المتبادلة بين حزب الإصلاح والانتقالي الجنوبي والتي راح ضحيتها خلال الشهر الماضي العديد من قيادات الطرفين، في مختلف المحافظات اليمنية الواقعة تحت سلطات التحالف.

واستنكر الناشطون الجريمة البشعة التي تعرضت لها الإعلامية مع طفلتها وجنينها وزوجها، وخاطبوا من وصفوهم بالأغبياء، بالقول: نعم اتهموا الحوثيين بقتلكم، واتركوا المجرم الحقيقي يتجول في شوارعكم ليواصل حصدكم وذبحكم، فهو في مأمن ما دام مبرر “الحوثي” موجود.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف