نجاة قيادي إصلاحي في عدن من محاولة اغتيال

متابعات خاصة – المساء برس|

نجا قيادي إصلاحي وأكاديمي بارز في محافظة عدن، اليوم الخميس، من محاولة اغتيال من قبل مسلحين مجهولين.

وقالت مصادر أمنية، إن مسلحين مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم على نائب رئيس جامعة عدن، والقيادي الإصلاحي المعروف، محمد عقلان، بالقرب من منزله في حي كابوتا في مديرية المنصورة.

وأوضحت المصادر أن عقلان نجا بأعجوبة من محاولة الاغتيال، مشيرة إلى إصابته في العملية قبل نقله إلى أحد المستشفيات القريبة لتلقي العلاج.

وأكد رئيس الدائرة الإعلامية لحزب الإصلاح في عدن، خالد حيدان، نجاة الدكتور محمد عقلان من محاولة اغتيال، موضحًا أنه يخضع حاليًا لعملية جراحية.

وحمل حزب الإصلاح الجهات الأمنية الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي مسؤولية سلامة وحماية عقلان، في اتهام غير مباشر للانتقالي بالوقوف وراء العملية.

وتشهد محافظة عدن والمحافظات الخاضعة لسيطرة الأطراف الموالية للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية في حربها على اليمن انفلاتًا أمنيًا كبيرًا، وانتشارًا للفوضى والعصابات المسلحة وعمليات الاغتيالات، وسط تصارع هذه الأطراف بدعم من دول التحالف.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف