قبيل سقوطها.. الإصلاح يغلق مصافي تكرير النفط في صافر وأزمة مشتقات نفطية خانقة في مناطق سيطرته

متابعات خاصة – المساء برس|

أقدمت سلطة حزب الإصلاح في مدينة مأرب، على افتعال أزمة وقود خانقة في مناطق سيطرتها، بعد إيقافها الإنتاج في حقول صافر بشكل مفاجئ و إفراغها للمخزون الاحتياطي من المشتقات النفطية، وسط تزايد السخط الشعبي ضد سلطة الحزب في المحافظة.

وقالت مصادر محلية في مأرب، إن المدينة شهدت خلال الساعات الماضية، أزمة وقود خانقة، مشيرة إلى أن سعر الجالون سعة 20 لتر تجاوزت قيمته الـ30 ألف ريال.

وفسر مراقبون هذه الخطوة بأنها تأتي في إطار استراتيجية العقاب الجماعي الذي تمارسه سلطة الإصلاح ضد أبناء مأرب، لضمان وقوفهم إلى جانبها في الدفاع عن آخر معاقلهم في المحافظة.

كما أن هذه الخطوة تأتي، وفق مراقبين، في إطار محاولة الحزب منع قياداته وقواته من الفرار من المدينة وإجبارهم على مواصلة القتال.

وفي المقابل، تواصل قوات صنعاء تقدمها باتجاه المدينة آخر معاقل الحزب بعد سيطرتها على 12 مديرية من أصل 14 في المحافظة، ووصولها إلى المدخل الجنوبي للمدينة وسط انهيارات متواصلة لقوات الإصلاح.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف