البخيتي: الانتقالي وعفاش يحضّران لملئ الفراغ الذي سيخلفه الإصلاح بسبب انتحاره السياسي

صنعاء – المساء برس|

قال القيادي بأنصار الله والمتحدث باسم لجنة المصالحة الوطنية ومحافظ ذمار بحكومة صنعاء، محمد البخيتي، إن المجلس الانتقالي الجنوبي وطارق عفاش المدعومين إماراتياً يحضّران للانقضاض على الإصلاح وملئ الفراغ الذي سيتركه الحزب بعد خسارته للحرب بسبب انتحاره السياسي، حسب وصفه.

وحذر القيادي بحكومة صنعاء الإصلاح جماعة الإخوان المسلمين، في إشارة لحزب الإصلاح، من تكرار أخطائها التي ارتكبتها خلال تجاربها الماضية على مدى قرن من الزمان، وقال في تغريدة على حسابه بتويتر، رصدها “المساء برس”: “رغم تراكم التجارب التاريخية لجماعة الإخوان على مدى قرابة قرن من الزمن إلى أنها فقدت روح المبادرة السياسية لإنقاذ ما تبقى من مقومات وجودها وقررت الانتحار السياسي وإصدار بيان نعي”.

وجاءت تغريدة البخيتي للإشارة إلى البيان الذي أصدره الإصلاح في مأرب مؤخراً والذي اتهم فيه التحالف العسكري الأجنبي بقيادة السعودية بالفشل في إدارة المعركة والفشل في اليمن عسكرياً وسياسياً واقتصادياً والذي اتهم فيه أيضاً التحالف بما أسماه “خذلان مأرب”، بينما لم يستغل الحزب تلك اللهجة التي وردت في البيان لإعلان موقف جريء ينقذ الحزب نفسه مما قد يلقاه من مصير مخزٍ بسبب جعل أفراده ومنتميه عساكر مجندين لمصلحة الرياض وتحقيق مصالحها غير المشروعة في اليمن ولينتهي المطاف بالحزب لرميه والاستغناء عنه من قبل الرياض بعد أبوظبي.

وقال البخيتي في تغريدة ثانية إن “اتهام جماعة الإخوان لتحالف العدوان بالفشل في بيان رسمي هو اعتراف بالهزيمة الحتمية وخيار خاطئ يقودهم نحو الانتحار السياسي لتجد نفسها في النهاية بلا وطن وبلا حليف، وتخلف وراءها فراغاً ميدانياً سرعان ما تتنافس بقية الأطراف على ملئه، وهذا ما يحضّر له الانتقالي وطارق عفاش”.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف