الأزمات الدولية: الحوثيون قريبون جدًا من الانتصار في الحرب في الشمال إن لم يكن في كامل البلد

متابعات خاصة – المساء برس|

كشفت تصريحات جديدة لمجموعة الأزمات الدولية، أمس الثلاثاء، عن تغير كبير في المعادلة العسكرية في الحرب الدائرة في اليمن، لصالح قوات صنعاء التي باتت على مقربة من السيطرة على مدينة مأرب، آخر معاقل القوات الموالية للتحالف العسكري السعودي في الشمال.

وأكد بيتر سالزبري، كبير الخبراء في مجموعة الأزمات الدولية، في تصريح لوكالة رويترز الدولية، أن “الحوثيون قريبون من الانتصار في الشمال إن لم يكن في اليمن ككل”، في مؤشر على قناعة دولية بحتمية سقوط مأرب وتغير المعادلة العسكرية بشكل كامل في الحرب لصالح قوات صنعاء.

واعتبر سالزبري، أن المؤشرات على الأرض كانت نتاج لفشل السعودية في الحصول على تدخل إيراني لتحقيق تقدم في المفاوضات بين الطرفين.

وجاءت تصريحات كبير الخبراء في المجموعة الدولية، غداة سيطرة قوات صنعاء على كافة مديريات محافظة مأرب مؤخرًا، وتمركز قوات الإصلاح في آخر مديريتين في المحافظة بعد تطويقهن من قبل القوات المتقدمة التابعة لصنعاء من ثلاثة محاور ووصولها إلى مدخل مدينة مأرب الجنوبي، عاصمة المحافظة.

وبحسب مراقبين، فإن سيطرة قوات صنعاء على محافظة مأرب، يعطي قوات صنعاء الأفضلية العسكرية، ويمكنها من تغيير المعادلة العسكرية والاقتصادية على مستوى البلد ككل، وهو ما يعد بداية لسقوط بقية المحافظات الخاضعة لسيطرة الأطراف الموالية للتحالف بشكل دراماتيكي متسارع.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف