رسميًا.. صنعاء تعلن وصول قواتها إلى مدخل مدينة مأرب من الجنوب

خاص – المساء برس|

أعلنت، القوات المسلحة التابعة لصنعاء، اليوم الثلاثاء، عن وصول قواتها إلى المدخل الجنوبي لمدينة مأرب، آخر معاقل قوات الإصلاح.

وأكد العميد يحيى سريع، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة في صنعاء، في إيجار صحافي، أن قواتهم حررت منطقة العمود، وهي آخر نقطة تفصل عن مدخل مدينة مأرب الجنوب أو ما يعرف بـ “نقطة الفلج”.

وأوضح سريع، إن قواتهم تتقدم باتجاه المدينة، لتحريرها، محذرًا من تبقى من المقاتلين في صفوف قوات الإصلاح، بترك القتال لإنقاذ أنفسهم، مشيرًا إلى أن المقاتلين التابعين للتحالف الذين تركوا ساحات المواجهات تم السماح لهم بالمغادرة.

ويأتي هذا التصريح في وقت أصبحت مأرب مطوقة من ثلاثة جهات، وسط انهيار كبير في صفوف قوات الإصلاح التي تفر بشكل جماعي من ساحات المواجهات مع استمرار تقدم قوات صنعاء باتجاه المدينة.

وبحسب مراقبين، فإن وصول قوات صنعاء إلى قرب نقطة الفلج، مدخل مدينة مأرب من الجنوب، يعني سقوط المدينة عمليًا، خاصة مع إطباق الحصار عليها من الجهة الغربية والشرقية والشمالية الغربية، وبات أمر السيطرة عليها مسألة وقت.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف