الكشف عن سبب انسحاب التحالف من شبوة ومخطط إسقاط شبوة وأبين وحضرموت بيد الانتقالي

متابعات خاصة – المساء برس|

كشف صحفي إماراتي بارز مقرب من مراكز صنع القرار في الإمارات، اليوم الثلاثاء، عن الأسباب الرئيسية وراء انسحاب قوات التحالف من شبوة، إضافة إلى كشفه عن مخطط لإسقاط الإخوان في شبوة تليها أبين وحضرموت.

وقال الصحافي الإماراتي، أمجد طه، إن السبب وراء انسحاب قوات التحالف من شبوة، يرجع إلى اكتشاف الأخيرة “خيانة” تحضرها قوات الإصلاح، في إشارة إلى التسريبات المتداولة عن تحركات للإصلاح لعقد اتفاقات مع قوات صنعاء للانقضاض على قوات التحالف في شبوة.

وفي السياق ذاته، أوضح طه، في تغريدة على حسابه بتويتر، إن هناك تحركات وصفها بـ “الذكية” وإعادة تمركز في شبوة، بهدف إسقاط الإصلاح من قبل الانتقالي.

وأضاف أن طارق صالح، ذراع بلاده في الساحل الغربي، يشارك في هذا المخطط إلى جانب فصائل الانتقالي، مؤكدًا أنه بعد إسقاط الإخوان في شبوة، ستكون المحطة التالية أبين وحضرموت.

وكانت قوات التحالف قد واصلت إجلاء وسحب قواتها من شبوة، بالتوازي مع تحشيد عسكري كبير من قبل الانتقالي وطارق صالح إلى شبوة، في مؤشر على حقيقة ما ذكره الصحافي الإماراتي.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف